aboulouei1

Accueil » حصارا قسنطينة -ترجمة-

حصارا قسنطينة -ترجمة-

plan1837_petit

الحصـــــــار الاول:1836.

قبل البداية في اعطاء خلاصة عن الحصارين لقسنطينة من قبل الجيش الفرنسي،كان من الضرورة بمكان اعطاء نظرة سريعة عن وضعية البلد في سنة 1836 والإلمام ببعض التفاصيل الأساسية الفاصلة اأين نجد أسماء ترجع بين الفينة والأخرى تحت شوكتنا.
المواد الأساسية لهذا الفصل من عملنا في مجمله أخذت من كتابات سابقة والتي هي في حوزتنا والتي نسردها هنا.

وضعية قسنطينة سنة 1836

تاريخ قسنطينة تحت حكم البايات لـ »فايسات »
تاريخ الجزائر العاصمة لـ (دي غرمون)
الأحداث الجزائرية لـ ( بليسي دي راى)
التجمع للجريدة أو المجلة الاأفريقية والمجتمع الأثرى لقسنطينة تحوي العديد من الأعمال المنفصلة- لـ (فيرو).
نشريات ووسائل لـ (دوق اورليون).
سيرتا قسنطينة- لـ (واتبالد ) عن مذكرات بيربرجار
قصة إكتشاف – ر- روسي.
جرائد الحاضر و العلاقات الرسمية.
نشرية الكابتن – لاتور دي لابان
مجلات العالمين.
الجزائر – لـ( كارات).
مراسلات سانت تيسون .
ومع هذا كله أخذنا كمّا كبيرا من المعلومات جمعناها من الميدان وهذه لمدة 24 سنة من الأهالي أو وجدناها في وثائق كانت بأيدينا.
الحاج أحمد هو ابن الخليفة السابق محمد الشريف وحفيد أحمد باي القلّي كان قد نصب من قبل داي الجزائر العاصمة – حسين – بايا على قسنطينة في شهر أوت 1826 كان رجلا حيويّا ولد بقسنطينة. كرغليّ الأصل كان حينها يبلغ من العمرالثلاثين. تقلّد تحت إمارة بايات سابقين مهام سامية كخليفة وهي بمثابة وزير أول . وكان ذا خلق رصين مع شيء من الطباع لا يمكن التفكيرفيها. و كان قد نشط أبان إعتصامه بالبليدة بعدأن عزله الداي . وكانت القطيعة التي حصلت بين الجزائر و فرنسا سنة 1827 و الصعوبات التي واجهها الداي والتي أظهرت ذروتها دون سابق إنذار. جعلته يترك باي قسنطينة الجديد طليق اليدين في التصرف و يستغل تلك الظروف أيّما إستغلال من خلال دفع المتسحقات لداي الجزائرمن جباية ودنوش وغيرها من خزينة البايلك والمواطنين والظهور في كل ذكرى وفرصة كرجل يعوّل عليه في وفائه وشجاعته . خاصة وأنه يتعايش بين قوتين الطرف التركي و سلطة الزوايا المستقلة عن تدخل منه. وفي سنة 1830 كان يقود جيشا حقيقيّا بالجزائرالعاصمة وقد أخذ قسطا كبيرامن نشوة النصر في معركة « السطوالي » ولكن عندما تأكد أن الحرب كانت في غير صالح داي الجزائر جدّ في الرجوع إلى قسنطينة .
وعند وصوله وجد أبواب مدينته مغلقة في وجهه فأضطر إلى إستعمال القوة من خلال تنظيمات كوّنها بنفسه من القبائل. وبواسطتهم أستطاع الفوز بسهولة على خصومه وفي الحقيقة من غير أهلية وعزّة منه أصبح سيّد قسنطينة وأقليمها الواسع.
أخذ لقب الباشا المنزوع من حسين داي العاصمة من الدولة وحصل من السلطان على الولاية الحقيقيّة في الحكم التابع للباب العالي . وعندها نصّب الحاج أحمد نفسه على قسنطينة حاكما متسلّطا وقد نستطيع التصور عن بعد،أنّه يملك قوّة أكبرحجما هي في الواقع عكس ما نتصور .
بداية سنة » 1836″عاشت الرعية بطشا وبؤسا من قساوته وإنتشار الأمراض الفتّاكة التي أجتازتها قسنطينة وأقليمها من الطاعون والكوليرا التي ضربت بقوّة وأقتلعت جذور عائلات عريقة لهذا الوطن وخاصة قدماء الموظفين الأتراك والإنكشاريين الذين كانوا في السابق هم الأسياد بلا منازع أصبحوا حاضرا مهمشين لا يستطيعون رفع رؤوسهم مشتتون بعيدين عن أتباعهم رغم كثرتهم و مجتمعين على حقدهم وكرههم لهذا الطاغية رغم عدم قدرتهم .
وهنا الحاج أحمد لم يكن يراعي المشاعرالحقيقية للسكان إتجاهه . اذ عمل على سحق خصومه تحت طائلة الإرهاب وكان ككل طاغية له أتباع. كانت بلاد القبائل تشكلّ قوّته الأساسية وقد قام بإستقدام أكبر عدد منهم. وشكّلوا القوّة الضاربة في الحرف والمهن والجند فكانوا من فئة المحضوضين.وإليكم أهم موظفيه.
« علي بن عيسى » كان ساعده الأيمن ونائبه المكافيء من قبيلة » بني فرقان « بن عيسى، رئيس منظومة الحدادين في سنة 1830 ، ساهم بقدر كبير في إستلاء أحمد باي على قسنطينة وكهدية وعربون استحقاق و اعتراف قام أحمد باي بترقيته الى رتبة « باش-هنبه » أي (جنرال) وأستعمله في صراعه مع خصومه للإنتقاص من نفوذهم وعددهم. وبحيويته وحبّه لسفك الدماء والحروب أثبت أنّه جدير بهذه الترقية وعاش على التوالي هذه المناصب التي تقلّدها. و في سنة 1836 كان له لقب الخليفة وبه أصبح يملك صلاحيات بلا حدود. و نقول أنه وصل مرتبة الباي لأن سيّده أرتقى إلى – باشا-.

Publicités

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :