aboulouei1

Accueil » histoire » – تاريخ قسنطينة – ترجمة

– تاريخ قسنطينة – ترجمة

اct01لفينيقيون

هؤلاء الفينيقيون كانوا بحارة ممتازين و تاريخهم يبدأ من حوالي العشرة قرون الأولى قبل المسيحية ، اين راحوا يقيمون مصارف بأفريقيا

يوالبرابرة راحوا يتعاملون معهم بحذر شديد وكان على فينيقيو( صور) و( صيدا) استعمال الحيل بينهم  ونحن لا نملك برهان عن هذا، إلا ما ساقته لنا الأساطير التي تتحدث عن إنشاء قرطاج من طرف  » ديدون » . ونحن نعلم أن الملكة لم تكن قد سيطرت ولزمن قصير على الموقع إلا بجهد كبير والذي لا يمثل إلا غطاء جلد ثور ( يعني الكاتب أن الأمر لم يكن سهلا للفينيقيين ). على تل بيرسا ، و لمضاعفة الرقعة ، كان عليها تتصور أن تجزئة هذه الرقعة من الجلد بشفرة جد حادة و بها تستطيع الاستحواذ على حيز معقول . و هذه أكاذيب كما يقال ولكن حتى يرد العقل الى مكانه لهم جميعا.

و الخدمات التي قدمت لهذا البلد بواسطة التبادل التجاري ، وهي أول وسيلة لتجارة التوريد و الاستيراد ، والحضارة الراقية لهؤلاء الفينيقيين كانت تتطلب منهم التحمل إذ أصبحت ضرورية . وما أن أصبحت المستوطنات أكثر رفاهية ، بدا نفوذهم يمد شعاعه على الأهالي و لأكثر من مرة كان هؤلاء الضيوف هم السادة أو اقل شيء حلفاء

قرطاج وعلاقتها بسيرتا

قرطاج وهي كسائر المستوطنات البونية ، كانت تخدم ولزمن طويل البرابرة ،في تكاليفهم و تقاليدهم التي فرضت عليهم . ولكن الحاضرة الأفريقية أصبحت قوية  إذ راحت تصارع على ملكية الأراضي لتتخلص من هذه التكاليف . وحسب « جليستان »  كانت في حروب مع « الليبيين » (البرابرة) ، وفي فترة ما كان  » بول اوروس » يرى بأنها حصلت مع ظهور  » سيروس ». وان هذا الكاتب « جيستان » تحدث أيضا عن مقلدو « ديدون » (أي قرطاج ) مع « يارباس »  ملك النوميديين. و سفراء بونيين كانوا قد أرسلوا الى هذا القائد الذي كان ربما يقطن سيرتا ، لان هذه المدينة كانت غالبا ما تكون العاصمة للبلاد ، سميت نوميديا و التي تتشابه مع مقاطعتنا قسنطينة ، و هي تقع الى المنطقة المتوسطية لتونس حاليا . والملك البربري  لم يكن ليطلب شيئا إلا يد ملكة قرطاج ، وهو يهددها بغضبه إن هي رفضت ، و الرسل لم يكن في وسعهم نقل هذا الخطاب لملكتهم ، و اكتفوا بالقول إن  » يارباس » يريد خدم من حاشيتها ليكونوا له رواد حضارة ضمن أتباعه .( هيرودوت، جيستان، بول أروس ،اريستو، تيت-ليف، بوليبي ، ديودور، وغيرهم ..)

تحالفات البرابرة و القرطاجيين.

في هذه الأثناء كانت قرطاج  قوية برضى من البرابرة ، وراحوا يتحدون لمحاولة سحقها ، لكن الفينيقيين انتصروا على كل الخطوط . و بعدها الأهالي راحوا يرفضون المصارعة و هم على طبعهم المتقلب ، لم يتوانوا في الدخول في خدمة القرطاجيين كعملاء . وراحوا يلاحقونهم سردينيا و صقيلية و اسبانيا و أعانوهم على انتصار « اغاتوكل » ملك صقيلية ، عند مجيئه إلى أفريقيا (301 -306 قبل الميلاد ) بتقديم المؤن للمحاربين .

وكان هذا جد مفيد للقرطاجيين فترة الحروب البونية الأولى، و ساهموا بعد تثبيت السلم ، وعمدوا إلى خلق إهمال و عدم اكتراث والذي قاد العملاء إلى الثورة ، وكانت معركة قاسية أين سجلها التاريخ تحت اسم  » الحرب الغير ثأرية  » . و إننا نعلم انه في تلك الفترة الحزينة كم سكبت أقلام الكتاب. الأفريقي  » ماتوس  » و النوميدي « نارافاس » لعبوا أدوارا كبيرة ( 238 قبل الميلاد) . و بعدها القرطاجيون راحوا يقومون بحملات بنوميديا و يظهر أنهم استطاعوا احتلال « تيفاست » تبسة .

Publicités

3 commentaires

  1. aboulouei1 dit :

    نواصل ترجمتنا لمقاطعة قسنطينة مع ذكر اوضاعها التاريخية و السياسية

    Aimé par 1 personne

  2. […] Source : – تاريخ قسنطينة – ترجمة […]

    J'aime

  3. […] Source : – تاريخ قسنطينة – ترجمة […]

    J'aime

Commentaires fermés

%d blogueurs aiment cette page :